الخميس، 7 مارس، 2013

مــحــاولــــة ربــــيـــع


لأول مرة لم تجد نفسها تشعر بالرهبة من المحكمة، وهي تقف أمام القاضي الذي كان يُشِعر الآخرين بملله، ووسط جمهور أدمن متابعة قضاياه التي لا يُعرف نهاية لها. كانت تريد أن تقول الكثير، لكنها فكرت في جملة واحدة كانت اختصارا لتجربتها مع مشاكل كانت تراها جزء من علاقة الإنسان مع الحياة.  
بصلابة، نظرت في عيني القاضي، وتوجهت بأنظارها نحو المحاميين والشرطة والحضور، لم تكترث لتبعات جملتها التي درستها بعناية لتقولها اليوم قبل موعد النطق بالحكم. تمنت أن يتاح لها العودة إلى سنوات ما قبل الجامعة لتقرر ما يجب أن تتخصص فيه. اختارت دراسة القانون من اجل أمها التي كانت بالنسبة لها ضحية مكان وزمن أفضل ما فيه إن الضحايا يموتون بصبر.
سيدي القاضي: ... وانتظر الجميع أن تتحدث، برزت فكرة أخرى في رأسها نسفت انتفاضتها.. وفي لحظات انتظار كانت أشبه بالوقوف خلف باب امرأة تلد، تلاشى ربيعها.
حين سألتها صديقتها عما كانت تنوي أن تقوله، لم تقل لها أن جملتها التي أعددتها: القانون الذي نسعى لاحترامه من قبل الجميع يقوم عليه أكثر الناس خوفا من تحقق هذه المعجزة، بل اكتفت بالقول أنا أكثر ثقة بانسجامي مع عملي.  

لكن الحكم لم يكن لصالح موكلتك.. ابتسمت وهي تردد لصالحي، لصالحي..
لأول مرة لم تجد نفسها تشعر بالرهبة من المحكمة، وهي تقف أمام القاضي الذي كان يُشِعر الآخرين بملله، ووسط جمهور أدمن متابعة قضاياه التي لا يُعرف نهاية لها. كانت تريد أن تقول الكثير، لكنها فكرت في جملة واحدة كانت اختصارا لتجربتها مع مشاكل كانت تراها جزء من علاقة الإنسان مع الحياة.
بصلابة، نظرت في عيني القاضي، وتوجهت بأنظارها نحو المحاميين والشرطة والحضور، لم تكترث لتبعات جملتها التي درستها بعناية لتقولها اليوم قبل موعد النطق بالحكم. تمنت أن يتاح لها العودة إلى سنوات ما قبل الجامعة لتقرر ما يجب أن تتخصص فيه. اختارت دراسة القانون من اجل أمها التي كانت بالنسبة لها ضحية مكان وزمن أفضل ما فيه إن الضحايا يموتون بصبر.

سيدي القاضي: ... وانتظر الجميع أن تتحدث، برزت فكرة أخرى في رأسها نسفت انتفاضتها.. وفي لحظات انتظار كانت أشبه بالوقوف خلف باب امرأة تلد، تلاشى ربيعها.
حين سألتها صديقتها عما كانت تنوي أن تقوله، لم تقل لها أن جملتها التي أعددتها: القانون الذي نسعى لاحترامه من قبل الجميع يقوم عليه أكثر الناس خوفا من تحقق هذه المعجزة، بل اكتفت بالقول أنا أكثر ثقة بانسجامي مع عملي.
لكن الحكم لم يكن لصالح موكلتك.. ابتسمت وهي تردد لصالحي، لصالحي..